المناسبات الإسلاميةأهل البيت (عالصوتياتالبوم الصورأوقات الصلاةنشاطات الجمعيةالصفحة الرئيسية

 

 

برنامج الجمعية الثقافية اللبنانية في مالمو : دعاء التوسل كل يوم الثلاثاء --- الساعة السابعة والنصف مساءً ------  دعاء كميل كل  يوم الخميس --- الساعة السابعة  و النصف مساءً ---  صلاة يوم الجمعة --- الساعة الثانية عشر ظهراً------ --------------- - -

أوقات الصلاة لمدينة مالمو

الجمعية الثقافية اللبنانية في مالمو

2012

بسم الله الرحمن الرحيم

أَقِمِ الصَّلاةَ لِدُلُوكِ الشَّمْسِ إِلَى غَسَقِ اللَّيْلِ وَقُرْآنَ الْفَجْرِ إِنَّ قُرْآنَ الْفَجْرِ كَانَ مَشْهُودا
 
صدق الله العلي العظيم                                                                              

                                        إن هذا التقويم مأخوذ عن صفحة ألارصاد الفلكية السويدية      http://www.stjarnhimlen.se/2012/malmo.html 
                                                           مع إحتياطنا ا بعشرين دقيقة لوقت الغروب و نترك للأخوة  المؤمنين الإحتياط لوقت الفجر بمقدار أقله عشرة دقائق  بعد الوقت المحدد
وذلك لجهة
إقامة صلاة الفجر والإحتياط للإمساك بأكثرمن عشرة دقائق قبل الوقت المحدد وذلك لمن يرغب بالصيام  ونرجو الله سبحانه و تعالى ان نكون مبرئين للذمة نحن وإياكم إن شاء الله


تقبل الله أعمالكم

بسمه تعالى

 

حضور القلب في الصلاة

ــــــــــــــــــــــــ

من الأمور التي يبتلى بها الكثير من المؤمنين عدم حضور القلب في الصلاة على رغم الأهمية الكبرى لهذا الأمر، فعن الإمام الصادق (ع)، "إذا أحرمت في الصلاة فأقبل إليها، لأنك إن قبلت اقبل الله إليك، وإن أعرضت أعرض الله عنك فربما لا يرفع من الصلاة إلا ثلثها أو ربعها أو سدسها بقدر ما أقبل المصلّي إليها، وإن الله لا يعطي الغافل شيئاً ".

وأكد إمام الأمة الراحل على أهمية حضور القلب في الصلاة شارحاً ذلك في تحرير الوسيلة بقوله: "ينبغي للمصلي إحضار قلبه في تمام الصلاة أقوالها وأفعالها، فإنه لا يحسب للعبد من صلاته إلا ما أقبل عليه، ومعناه الالتفات التام إليها وإلى ما يقول فيها، والتوجه نحو حضرة المعبود جل جلاه، واستشعار عظمته وجلال هيبته، وتفريغ قلبه عما عداه..".

كيف نحضر قلوبنا في الصلاة ؟

وإضافة إلى ما ذكره الإمام الراحل (قده) من استشعار العظمة الإليهة وتفريغ القلب عما عداء وردت الإشارة إلى جملة من الأمور تساعد على حضور القلب في الصلاة منها:

فقد ورد عن النبي (ص): "ليكن أكثر همك الصلاة فإنها رأس الإسلام بعد الإقرار بالدين". وعن الإمام الصادق (ع): "ما من شيء بعد المعرفة يعدل هذه الصلاة". كما ورد عنه (ع): "أحب الأعمال إلى الله عز وجل الصلاة، وهي آخر وصايا الأنبياء". لذا فقد خصّها الله تعالى بالكرامة الإلهية العظيمة كما يظهر من أحاديث أهل بيت العصمة (ع)، فعن أمير المؤمنين (ع): "لو يعلم المصلّي ما يغشاه من جلال الله ما سرّه أن يرفع رأسه من السجود". وعن الإمام الصادق (ع): "للمصلي ثلاث خصال:

أ ـ إذا قام في صلاته يتناثر عليه البر من أعنان السماء إلى مفرق رأسه.

ب ـ وتحف به الملائكة من تحت قدميه إلى أعنان السماء.

ج ـ وملك ينادي: أيها المصلي، لو تعلم من تناجي ما انفتلت.

بمعنى أن يوطّن المؤمن نفسه وقت الصلاة للعبادة رافضاً الانشغال بأي عمل آخر، ففي الصلاة صلة مع الحبيب فأي عمل يقدم عليها! والصلاة في أول وقتها ترتفع مع صلاة صاحب العصر والزمان (عج)، ولهذا أثر عظيم ذكره بعض العلماء قائلاً: "إن الصلاة في أول الوقت تصعدها الملائكة مع صلاة الإمام (عج) والصلحاء فبعيد من فضل الله أن يردّ صلاته لأنها صارت صفقة واحدة".

هذا إضافة إلى ما ورد من الثواب العظيم للصلاة في أول وقتها، فعن الإمام الرضا (ع):"إن الصلاة في الأوقات بكل ركعة ألفا ركعة". وإلى أثرها في عالم الآخرة ورد عنه (ع): "ما من عبد اهتم بمواقيت الصلاة ومواضع الشمس إلا ضمنت لها الروح عند الموت وانقطاع الهموم والأحزان والنجاة من النار".

وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين

 

 

 كانون الثاني / Januari شباط  / februari أذار  /  Mars نيسان  /  April أيار  /  Maj حزيران  /  Juni تموز  /  Juli أب  /  Augusti أيلول  / September تشرين الأول /Oktober تشرين الثاني /November كانون الأول /December كيف أصلي - Hur ber man

 

 

 

 

10جميع الحقوق محفوظة - الجمعية الثقافية اللبنانية في مالمو - 2010